المسيحيون يضيئون شعلة عيد الصليب

jesus cross

ككل عام يحتفل المسيحيين في الرابع عشر من شهر ايلول بعيد  ارتفاع الصليب المقدس،والذي يمثل حادثة صلب وموت السيد المسيح على جبل الجلجلة في القدس،وفي مثل هذا اليوم وجد الصليب المقدس مطمورا بالقمامة على يد القديسة هيلانة  أم الامبراطور قسطنطين الكبيرعام326 م ، بعد أن رموه الرومان  في حفرة كبيرة بالجبل ، وأقاموا مكانه معبداً للإله الروماني فينوس ليمنعوا المسيحيين الأوائل من زيارة المكان وتكريم الصليب المقدس.

إذ أمرت القديسة هيلانة بحفر المكان بالقرب من معبد فينوس للعثور على الصليب المقدس،فعثر على ثلاثة صلبان تشبه بعضها البعض لم تستطع القديسة التعرف على خشبة السيد المسيح الذي صلب عليها،إذ إقترح إحد البطاركة آنذاك  أن يوضع كل صليب واحداً تلو الآخر على جثة أحد الموتى الذين كانت تمر جنازتهم بالمكان، فعندما وضع الصليب الأول والثاني لم يحدث شيء، وعندما وضع الصليب الثالث، عادت الحياة للميت  بأعجوبة باهرة.

فرفعت القديسة هيلانه الصليب المقدس على جبل الجلجلة وبنت فوقه الكنيسة المعروفة إلى يومنا هذا كنيسة القيامة.

وتقام  بهذه المناسبة قداديس دينية في الكنائس بالإضافة لعادات شعبية  كاشعال النار على قمم الجبال أو اسطح الكنائس والمنازل أو في الساحات العامة، وترجع هذه العادة إلى النار التي أمرت القديسة هيلانه بأشعالها من قمة جبل إلى أخرى لكي توصل خبر وجدانها للصليب لابنها الأمبراطور قسطنطين في القسطنطينية، إذ كانت النار هي وسيلة التواصل السريع في ذلك الزمان عندما كانت وسائل المواصلات والاتصالات بدائية وبطيئة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: